القائمة اغلق

قيادة المرأة في السعودبة وأين توصلت

يوافق اليوم ذكرى مرور عام على السماح للمرأة بقيادة السيارة مع توقعات زيادة عدد الحاصلات على الرخص إلى 100 ألف امرأة مع نهاية العام الميلادي، ويأتي مرور عام على قيادة المرأة بعد تطوير منظومة كاملة من التشريعات والأنظمة التي سهلت ومكنت المرأة من القيادة.

7 مدارس لتعليم القيادة

كشف لـ”الوطن” رئيس المركز الوطني لسلامة الطرق الدكتور علي الغامدي أنه خلال الشهرين المقبلين ستتم تغطية جميع مناطق المملكة الـ13 بمدارس تعليم القيادة، بينما تعمل حاليا 7 مدارس لتعليم القيادة للنساء بكفاءة عالية وهي كل من: أرامكو، وجامعة الأميرة نورة، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وجامعة تبوك، وجامعة القصيم، وشركة تطوير في حائل.

المرأة محور للتنمية

لفت الغامدي إلى أنه بعد عام من قيادة المرأة أصبحت المملكة مواكبة لما هو موجود لدى العالم، فجاء قرار القيادة مهما جدا لإشراك المرأة كمحور فعال للتنمية مثلها مثل الرجل، مبينا أن كل المعارضات لقيادة المرأة خلال العقود الماضية تلاشت وأصبحت من الماضي بمجرد تطبيق القرار بكل سلاسة وفاعلية.

مخالفة التوقعات

أكد الغامدي أن قيادة المرأة حاليا متزنة وخالفت توقعات بعض الآراء المحبطة التي توقعت أنها ستكون عبئًا على الطرق من خلال كثرة الحوادث المرورية التي يتسببن بها، مشيرا إلى أن الأمور كانت معاكسة لتلك التكهنات، وكانت ولا تزال انطلاقة المرأة بالقيادة متميزة دون ملاحظات أو سلوكيات خاطئة تذكر، وقريبا سيتم نشر الإحصاءات الرسمية لتضع النقاط على الحروف وتفصل في هذا الأمر.

انطباعات رجال المرور

شدد الغامدي على أنه من خلال رصده في المركز عن أصداء قيادة المرأة مع رجال المرور الميدانيين، على أن الجميع لم يبدِ أي ملاحظات أو انتقادات مصاحبة لقيادة المرأة، مضيفاً: “هناك تجاوب كبير من رجال المرور بخدمة السيدات ومساعدتهن وتوضيح كل ما يغيب عن أذهانهن من معلومات متعلقة بالقيادة أو بالأنظمة”.

تطوير منظومة المرور

ويأتي عام على انطلاقة المرأة بالقيادة بعد التطوير الشامل في المنظومة المرورية، سواء في التعديلات على نظام المرور التي استهدفت السلوكيات التي ثبت علاقتها المباشرة في وقوع الحوادث المرورية الخطرة، والتي أسهمت في خفض حوادث المرور.

وحدد النظام الجديد الذي طبق خلال العام الذي سمح فيه للمرأة بالقيادة، قيمة الغرامة المالية بحدها الأدنى، ومنح المخالف حق الاعتراض على المخالفة خلال 30 يوما من تاريخ الإبلاغ، كما أعطى فرصة كافية تصل إلى 6 أشهر لتسديد قيمة الغرامة المالية، بينما أطلقت المديرية العامة للمرور خدمة الاعتراض على المخالفات إلكترونيا عبر منصة أبشر بعد مع إمكانية الاطلاع على تفاصيل وصور المخالفة المرورية من خلال خدمة الاعتراض الإلكتروني للمخالفات المرورية.

سعادة المرأة

أعربت رغد بتان عن سعادتها بالقرارات التي تخص المرأة والتحول الجذري الذي أصبح في صالح المرأة السعودية خاصة السماح للمرأة بقيادة السيارة.

ومن جانبها، قالت خلود المولد، إنه تحقق حلم كل امرأة في المملكة بالقيادة والاعتماد على نفسها وقضاء احتياجاتها باستقلالية وتوفير تكاليف باهظة من جراء الاعتماد على السائقين.

وقالت سلطانة العمري: “مر عام على السماح بقيادة المرأة للسيارة في السعودية، وهو الأمر الذي لم يكن سهلا في بدايته، وما زال يواجه بعض التحديات، لكن المرأة السعودية أثبتت أنها قادرة على تحمل الصعاب ومواجهة التحديات التي تكون أمامها”.

وأوضحت ميسون شرف الدين أن أجمل التطورات والتحديات التي حدثت وجعلت في حياتها فرق شاسع هو قيادة المرأة.

7 مدارس لتعليم القيادة للنساء:

أرامكو

– جامعة الأميرة نورة

– جامعة الملك عبدالعزيز

– جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل

– جامعة تبوك

– جامعة القصيم

– شركة تطوير في حائل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Youtube