القائمة إغلاق

ماكنزي سكوت زوجة أغنى رجل في العالم السابقة تتبرع بـ4,1 مليارات دولار

12/16/2020 – 22:45

بحسب وسائل إعلام مختلفة، تبرعت ماكنزي سكوت ،الزوجة السابقة لمؤسس شركة ” أمازون ” ،الملياردير الأمريكي جيف بيزوس ، البالغة من العمر “50 عاماً” بأكثر من 4,1 مليار دولار،في الأشهر الأربعة الماضية،لبنوك الغذاء ،وصناديق الإغاثة في حالات الطوارىء.

وفي مقال على موقع “ميديم”، يوم الثلاثاء،قالت ماكنزي سكوت التي ظلت زوجة جيف بيزوس لمدة 26 عاماً : إن جائحة فيروس كورونا “كوفيد19” كانت بمثابة ضربة مدمرة لحياة الأمريكيين الذين يعانون بالفعل، لذا أرادت هي تقديم الدعم الفوري لأولئك الذين يعانون من الآثار الاقتصادية لأزمة تفشي جائحة فيروس كورونا.

وأضافت: “كانت النتيجة على مدار الأشهر الأربعة الماضية هي 4.158.500.000 دولار أمريكي في صورة هدايا إلى 384 منظمة في جميع الولايات الخمسين، وبورتوريكو، وواشنطن العاصمة”.

وأوضحت ماكنزي أن بعض هذه المنظمات يعمل على تلبية الاحتياجات الأساسية، وبينها بنوك طعام، وصناديق الإغاثة في حالات الطوارئ، وخدمات دعم الأشخاص الأكثر احتياجاً، حسبما ذكرت وكالة “رويترز”.

وفي يوليو- تموز الماضي قالت ماكنزي سكوت،الزوجة السابقة لمؤسس أمازون جيف بيزوس،إنها تبرعت بمبلغ 1,7 مليار دولار في العام الماضي،لأسباب تشمل المساواة العرقية وحقوق “مجتمع الميم” والصحة العامة وتغير المناخ.

والجدير بالذكر إلى أن بعض التبرعات ستوجه أيضاً نحو قضايا “عدم المساواة المنهجية الطويلة الأجل” مثل الإعفاء من الديون ،والتدريب على التوظيف ،وصناديق الدفاع القانوني.

كما وقعت ماكنزي سكوت في عام 2019 الماضي على “تعهد العطاء” ،التزمت من خلاله بالتبرع بغالبية ثروتها بعد انفصالها عن الملياردير جيف بيزوس “أغنى رجل في العالم” ،الأمر الذي منحها حصة 4 بالمئة في شركة “أمازون” الأمريكية العالمية

 

تمتلك ماكنزي سكوت ثروة قيمتها 60 مليار دولار

جيف بيزوس وماكنزي سكوت
جيف بيزوس وماكنزي سكوت

ووفقاً ل”مؤشر مليارديرات العالم” لوكالة “بلومبيرغ ” تمتلك ماكنزي سكوت ثروة قيمتها 60 مليار دولار أي ما يعادل 44,5 مليار جنيه استرليني،تضعها في المرتبة ال18 في قائمة أغنياء العالم ،فيما يحل زوجها السابق الملياردير جيف بيزوس “56 عاماً” في المركز الأول بامتلاكه ثروة هائلة تقدر قيمتها ب 185 مليار دولار،وزادت ثروته في ظل تفشي فيروس كورونا “كوفيد19”  70 مليار دولار هذا العام.

يشار إلى أن ماكنزي سكوت لا تعير ثروتها الكبيرة الحديثة إهتماماً،وتواصل طريقها كروائية وناشطة إجتماعية ،ونجحت مؤخراً بإطلاق حملة ناجحة في الولايات المتحدة ضد ظاهرة “التنمر” في المجتمع .

 

article_city: 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
Youtube