القائمة إغلاق

قصة معنفة شرورة حي الفيصلية.. وهذا سر الصراخ الذي يسمعه الجيران يومياً

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية مقطع فيديو لصراخ سيدة بصوت عالٍ ، فيما قالت موثقة الفيديو والتي تبدو أنها احدى جارات هذه السيدة التي تصرخ أن هذا الصوت يسمع يومياً.

قصة معنفة شرورة حي الفيصلية

فقد قالت السيدة التي نشرت مقطع الفيديو : ”هذا الصوت جننا .. يضرب زوجته 24 ساعة .. حسبي الله عليك في يوم الجمعة حسبي الله ونع الوكيل”، وقالت أخرى: ” هذا الصوت جاي من عند جيرانا، اسمعه بشكل متكرر واحيان اسمع صوت رجال قاعد يسب ويقذف! هذي المرة اختي قدرت تسجله، المشكلة نسمع بشكل يومي”.

https://twitter.com/RAF_TRND/status/1375493246009348096?s=20

وقد أثار الفيديو غضب متداولي الفيديو ودشنوا هاشتاق بعنوان “معنفة شرورة حي الفيصلية” تصدر منصة تويتر بالمملكة العربية السعودية، من جانبه علق مركز بلاغات العنف الأسري على المقطع قائلاً : ” أختي الكريمة .. متواجدين لحمايتكم ومساعدتكم ، نأمل منك التواصل معنا عبر الرسائل الخاصة ، لنتمكن من اتخاذ اللازم” .

وقد تباينت آراء المغردين على المقطع، فالبعض ينفي تعرض الفتاة للضرب، وصوت صراخها يدل على أنها مريضة نفسياً، حيث غرد أحدهم قائلاً: “واضح انها مجنونه وصراخ هاذا صراخ مجانين وليسى تعنيف ودليل لو كانت معنفه كما تتدعون كان سمعنا صوط رجل والمقطع دقيقه كامله مافيه صوت رجل”.

وقالت سماهر: “عمتي صار لها حادث و فقدت عقلها دايم تصارخ كذا زين انها بديرتنا و اهلنا يعرفون وضعها الصحي ولا قليلين الادب صوروا ونشروه بالتويتر عيب والله”، وقال طارق الزهراني: “أنا نفس الحالة صارت لي كنت اسمع صياح بنت كل يوم بعدين سالت طلعت بنتهم مريضه توحد مو شرط تكون معنفه ممكن مريضه الله يشفيهم”.

وقالت ابتسام: “يمكن الحرمه تعبانه سحر وكذا اعرف ناس كثير ونسمع صراخهم الله يشفيهم ولا يبتلينا يااارب وياليت ماتنشرون شيء الا متأكيد منه”، وقال نواف: “ما اتوقع انها تتعنف انا اذكر جيران اخوي نفس كذا دايم يطلع عندهم صوت صراخ بنت بعد ما تواصل معهم صار فيها مس او مسكونه او حاجة زي كذا فا انا اتوقع نسبة كبيره ان الموضوع مو تعنيف صراخها تحس مو طبيعي”.

في حين هاجم البعض الآخر من قامت بنشر هذا المقطع واعتبروه تجسس على خصوصيات الغير، فقد علق علي قائلاً: “هذا احتمال عندها مس ، وهناك عدة احتمالات، وقد يكون تمثيل، لكن هناك ١٩١٩ بلغي بكل سريه وخصوصيه ، حتى لو كان اشتباه، واذا مافيه تجاوب ، بلغي مركز العمليات ، ماله داعي نفضح أسرار الناس”.

وقال خالد الجهني: “اين ذهب قول الله ولاتجسسوا لوطبق شرع الله لفقئت عين من اطلع في بيت قوم من غير اذنهم هذا فسق وانتهاك لخصوصيات الناس اصبحنا لانأمن في بيوتنا هذه الفئة اشد من السارقين فالسارق يسرق ليأمل وهم يسرقون للعبث وسعيا. لهدم الاسر اين النيابة العامة احموا الناس من العابثين احموا الاسر”.

The post قصة معنفة شرورة حي الفيصلية.. وهذا سر الصراخ الذي يسمعه الجيران يومياً appeared first on موقع شمس الاخباري.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
Youtube