القائمة إغلاق

عام / أمين مجمع الفقه الإسلامي يشارك في ندوة “سيبافي” العلمية حول التمكين الاقتصادي للمرأة

جدة 23 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 22 يونيو 2022 م واس
شارك معالي الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي الدكتور قطب مصطفى سانو، في الندوة الإلكترونية العلمية التي نظمها المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية (سيبافي) أمس، تحت عنوان “التمكين الاقتصادي للمرأة : دور المؤسسات المالية الإسلامية في سدّ الفجوات الحالية”.
وأكد معاليه، أن قضية مشاركة المرأة الفاعلة والشاملة في تطوير مختلف المجالات في الحياة، لا سيما وأن الشريعة لم تفرق بين ذكر أو أنثى في مجال العمل الصالح، بل وعدت كل واحد منها بالحياة الطيبة إذا عملت عملاً صالحاً، وبناءً عليه فإن تحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة أمر ضروري لتحقيق الازدهار والنمو الاقتصادي في أي مجتمع كان.
وقال” أن الشريعة حفظت منذ أمد بعيد جميع حقوق المرأة الاقتصادية، وحثّت على حسن تعليمها وتربيتها، وعلى مشاركتها الفاعلة في تنمية عجلة الاقتصاد، والمساهمة الفاعلة في خلق الثروة الوطنية، واعتبرتها شريكة الرجل في مسيرة بناء ونهضة الأمم، كما أمرتها بالقيام بواجبات لا تختلف عن الواجبات التي كلّفت بها شقيقها الرجل تأكيداً على أهمية مساهمة كلا الجنسين في تحقيق النهضة والتقدم والتطور”، مفيداً أن تعاليم الدين الإسلامي الحنيف كفلت للمرأة سائر الحقوق السياسيّة والاقتصادية والاجتماعية والتربوية والثقافية .
وفي ختام كلمته أشار معاليه إلى أن التحديات اليومية التي تعيشها المرأة المسلمة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية أو على مستوى الفرص التي ينبغي استغلالها لتمكينها من المساهمة في دفع عجلة التنمية، داعياً المؤسسات المالية الإسلامية إلى لعب دوراً محورياً في تمكين المرأة وسد الثغرات الكبيرة الموجودة بين الرجل والمرأة في هذا النطاق، وذلك من خلال تقديم خدمات مالية مخصصة وعروض رقمية تراعي احتياجات المرأة وتزيد من وصولها إلى التمويل المالي الذي يمكنها من ريادة الأعمال وخلق الثروة ومواطن الشغل.
// انتهى //
10:48ت م
0030