القائمة اغلق

شخبوط آل نهيان : ثمة ال 20 تبعث رساله للعالم بضرورة تحمل الجميع المسؤولية

أشاد الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة، بالجهد الكبير الذي بذلته قيادة المملكة، متمثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، في الدعوة والإعداد والتنسيق والتواصل المستمر مع قادة دول العالم خلال الفترة الماضية، لعقد القمة الاستثنائية الافتراضية لقادة مجموعة العشرين.

وأكد الشيخ شخبوط أن المشاركة في القمة قد وجدت الترحيب وبالغ الاهتمام من قيادة دولة الإمارات متمثلة في تواجد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي أشار في هذا المقام حين قال:”بروح التضامن والتكاتف العالمي، تشارك دولة الإمارات بالقمة الاستثنائية لمجموعة العشرين G20 برئاسة خادم الحرمين الشريفين”، مضيفاً:” نواجه تحدياً مشتركاً غير مسبوق في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد. شعوب العالم تتطلع إلى هذه القمة للخروج بمواقف وقرارات تعزز المواجهة الجماعية لهذا الخطر”.

وأشاد سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة بالقمة التي تجسد استشعار المملكة لمسؤوليتها العالمية وتعكس قدرتها على تقديم مبادرات تحظى باحترام دول العالم، موجها الشكر الجزيل لخادم الحرمين الشريفين وللمملكة حكومة وشعباً على الدعوة الكريمة لدولة الإمارات للمشاركة في القمة الاستثنائية الافتراضية لقادة مجموعة العشرين، كممثلة لدول مجلس التعاون الخليجية، مؤكدا أن هذا ليس بغريب على خادم الحرمين الشريفين الذي عودنا على لم الشمل، ووضع مصالح دول المجلس على رأس اهتمامات.

وأشاد الشيخ شخبوط بكلمة خادم الحرمين الشريفين في القمة والتي بددت دواعي القلق التي انتابت دول العالم جراء فيروس كورونا المستجد في الفترة الراهنة والذي حصد الأرواح، وكان له نتائج وخيمة على العديد من المجالات.

وأشار سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة إلى أن مشاركة دولة الإمارات في قمة العشرين تأتي وفقا لرؤية واضحة المعالم واستراتيجية محددة الأهداف، وتعد فرصة فريدة لتسليط الضوء على وجهات نظر البلاد حول عدد من القضايا العالمية مع المساهمة بشكل جوهري في مختلف المجالات مثل الرعاية الصحية، ومكافحة الأمراض، والاستدامة، ومواجهة التغير المناخي، والأمن الغذائي والمائي، والتي تضعها الدولة نصب أعينها كأولويات على مستوى البرامج والسياسات الداخلية والتعاون الدولي.

وأضاف أن مخرجات القمة جسدت تضامن الدول والجهات المشاركة فيها، ووقوفها صفا واحدا في مواجهة هذا الوباء، وهو ما يؤكد أن الإعداد للقمة كان جيدا، وأن الدول الكبرى تستشعر مسؤوليتها الكبرى في هذا المنعطف التاريخي.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0
Youtube