القائمة إغلاق

د. جميلة قاري: البحث العلمي يرقى بالجامعات السعودية عالمياً

01/17/2021 – 01:15

 الدكتورة جميلة عبدالعزيز قاري: بروفيسورة في طب كلى الأطفال، مديرة مركز عبدالله بخش للعناية الصحية لكلى الأطفال، وترأس وحدة كلى الأطفال بجامعة الملك عبدالعزيز منذ إنشائها في 2011، وهي أمين عام مساعد الجمعية الآسيوية لأمراض كلى الأطفال، وتعتبر من أوليات السيدات اللاتي تولين منصب رئاسة الأقسام في الجامعات السعودية، ولقد حصلت على الزمالة البريطانية والعربية في طب الأطفال، وحصلت على درجة الدكتوراه في طب كلى الأطفال من جامعة لندن، وحصدت جائزة البحث العلمي في أوروبا في أمراض كلى الأطفال.. أنشأت وحدة لأمراض كلى الأطفال بجامعة الملك عبدالعزيز (عام 2000) هي الأكبر حاليا في المنطقة الغربية، كما شاركت بأكثر من 80 بحثاً في المؤتمرات العالمية داخل المملكة وخارجها، عضوة في عدد من الجمعيات الطبية العلمية العالمية، وحصدت عدة جوائز عالمية في البحوث الطبية…عن رحلة ممارستها للطب والمساهمة في النشر العلمي واجرائها الكثير من الأبحاث العلمية..تحدثنا الدكتورة فتقول:

 

الأبحاث الإكلينيكية الجيدة


الدكتورة جميلة قاري

بداية تؤكد الدكتورة جميلة ..أن ممارسة الطب على أسس صحيحة وفي وحدات بإمكانيات عالية، يؤدي إلى عمل أبحاث إكلينيكية جيدة، تمكننا من فهم أعمق لمختلف الأمراض، والمساهمة في النشر العلمي في مجالات ذات معامل تأثير عالية، مما يؤدي إلى رفع التصنيف العالمي لجامعاتنا، وتمكنا من تحقيق ذلك في وحدة كلى الأطفال بجامعة الملك عبدالعزيز، إلا أننا مازلنا نحتاج إلى حوافز لاستمرار أساتذة الجامعات في عمل الأبحاث بعد حصولهم على الأستاذية، ونحتاج أبحاثاً جيدة ونوعية، ولا يمكن عمل أبحاث قوية سوى بالتعاون بين الجامعات والأقسام والأشخاص، فجامعة الملك عبدالعزيز الأولى عربياً في البحث العلمي

 

التغلب على التحديات


الدكتورة جميلة قاري

 وتضيف: ولكن هناك مشوار طويل في التحسين ممكن أن نصل بعده إلى الإنتاجية والاستفادة من هذه الأبحاث…وبحكم عملي في جامعة الملك عبدالعزيز فلقد قابلت في بداية حياتي تحديات في البحث العلمي، تغلبت عليها بالجدية والمثابرة والصبر، بالإضافة إلى حرصي على التعاون مع الباحثين من داخل وخارج المملكة.
وسبق ذلك عملت في بريطانيا لأكثر من 8 سنوات، حيث تدرجت في السلم الوظيفي في وزارة الصحة البريطانية حتى وصلت إلى استشارية في طب كلى الأطفال، وعملت في مستشفيات عالمية وحصلت على شهادة إنهاء التدريب العالي في طب الأطفال(CCST)، والذي يتطلب العمل لمدة خمس سنوات في مستشفيات تعليمية.

 

جوائز عالمية ومحلية


الدكتورة جميلة قاري

وتتالبع حديثها..بعد ذلك اتجهت إلى البحث العلمي وحققت به نتائج كبيرة محلياً وعالمياً، فخلال سنوات عملي في جامعة لندن، نشرت العديد من البحوث في مجلات علمية، حصلت على إثرها على عدد من الجوائز العالمية والمحلية لأمراض كلى الأطفال، وباستمراري في إجراء الأبحاث العلمية بعد عودتي من لندن لجامعة الملك عبدالعزيز، خاصة بعد ترقيتي إلى الأستاذية (بروفيسور)، حققت نتائج متميزة في البحث العلمي وتحسين الخدمات. الناتج عن تبادل الخبرات مع مراكز عالمية مثل كلية طب هارفارد وكذلك التعاون مع جامعة كلية لندن، ونشرت أكثر من 134 بحثاً في أمراض كلى الأطفال، بالإضافة إلى 32 ملخصاً وخمسة فصول في كتب علمية.

 

المحافل العالمية 


الدكتورة جميلة قاري

وبلغة الإعتزاز والفخر بإنجازاتها تقول: لقد تم الاستشهاد بأبحاثي في الدراسات العالمية بعدد ٢٨٨٩ مرة وفقاً لموقع Researchgate و1799 مرة وفقاً لموقع Thomsone Reutors المختصين بمتابعة الابحاث العالمية، ومثلت المملكة العربية السعودية في العديد من المحافل العلمية، ودُعيت لإلقاء 63 محاضرات علمية منها دعوة الجمعية الأميركية للكلى عن المتلازمة الكلوية باجتماعها السنوي بساندياغو، وتشرفت بأن أكون أول من مثَّل المملكة كمتحدث مدعو في هذا النشاط العلمي العالمي، كما أنني دُعيت كمتحدثة من الجمعية العالمية لكلى الأطفال عدة مرات لإلقاء محاضرات في عدد من عواصم العالم.

id: 
1609852301297344300
article_city: