القائمة إغلاق

العائلة المالكة السويدية تحتفل باليوم الوطني للسويد 2021

06/07/2021 – 22:30

تحتفل العائلة المالكة السويدية اليوم باليوم الوطني للسويد باحتفال محدود بسبب جائحة COVID – 19. ومع ذلك ستحتفل العائلة المالكة باليوم الوطني بالطريقة المعتادة، احتفالاً بالسويد والعلم السويدي.

وبحسب موقع «Royal central» نشر الديوان الملكي السويدي اليوم، بمناسبة اليوم الوطني، صوراً عائلية جديدة تُظهر عائلة ولية العهد الأميرة «فيكتوريا» وزوجها الأمير «دانيال» وأبناءهما الأميرة «إستل» والأمير «أوسكار».

ظهرت ولية العهد الأميرة «فيكتوريا» والأميرة «إستل» بالزي الوطني الأبيض والأصفر والأزرق للسويد.

ونشرت العائلة أيضاً مقطع فيديو قصيراً، تظهرهم وهم يزينون القصر  بالأعلام السويدية ويتمنون للجميع يوماً وطنياً سعيداً.

 

احتفالات اليوم الوطني للسويد

ولية العهد الأميرة «فيكتوريا» وزوجها الأمير «دانيال» وأبناؤهما الأميرة «إستل» والأمير «أوسكار» - الصورة من موقع Royal central
ولية العهد الأميرة «فيكتوريا» وزوجها الأمير «دانيال» وأبناؤهما الأميرة «إستل» والأمير «أوسكار» – الصورة من موقع Royal central

في 6 يونيو (حزيران) من كل عام، تحتفل السويد بيومها الوطني. وقد تم الاحتفال به لأول مرة في عام 1916. ثم تم جعله يوم عطلة عامة في عام 2004. تحرص العائلة المالكة السويدية دائماً على الاحتفال علناً بالعطلة، وترتدي جميع النساء في الأسرة الزي الرسمي للسويد Sverigedräkten.

 

زي الـSverigedräkten

ولية العهد الأميرة «فيكتوريا» وزوجها الأمير «دانيال» وأبناؤهما الأميرة «إستل» والأمير «أوسكار» - الصورة من موقع Royal central
ولية العهد الأميرة «فيكتوريا» وزوجها الأمير «دانيال» وأبناؤهما الأميرة «إستل» والأمير «أوسكار» – الصورة من موقع Royal central

Sverigedräkten هي الفساتين الشعبية التي ترتديها النساء السويديات في اليوم الوطني. صممه Marta Palme في عام 1903. وقد تم إنشاؤه للمساعدة في إلهام وتعزيز مشاعر الفخر الوطني. ومع ذلك، لم يكن هذا هو التكرار الأول للزي الوطني في السويد. في أواخر سبعينيات القرن الثامن عشر، أنشأ الملك «جوستاف» الثالث قانوناً وطنياً للزي الرسمي للطبقات الوسطى والعليا للحد من الأموال التي يتم إنفاقها على الأزياء الأجنبية الباهظة. ابتكر قواعد الزي للرجال والنساء، مع الملابس ذات اللون الأزرق الفاتح (مع تقليم أبيض) التي يتم ارتداؤها في المناسبات الرسمية.

قامت الملكة «سيلفيا» بشعبية هذا الزي عندما ارتدته لأول مرة في اليوم الوطني في عام 1983 وعززت شعبيته عندما أصبح الزي الوطني الرسمي في عام 2004.

يتميز Sverigedräkten (الزي الوطني للمرأة) بألوان السويد في جميع الأنحاء. وهو عبارة عن قميص أو بلوزة بيضاء مع تنورة منفصلة زرقاء أو فستان أزرق مع تنورة صفراء، مع تطريز باللونين الأصفر والأزرق. يمكن للمرأة المتزوجة ارتداء الحجاب (رغم أنه يشبه القبعة)، وهو ما نراه عادة على أفراد العائلة المالكة السويدية.

ومن المثير للاهتمام أن الرجال في العائلة المالكة السويدية لا يرتدون الأزياء الوطنية ولكنهم يميلون إلى ارتداء البدلات.

 

تقليص الاحتفالات

 

بسبب حالة الطوارئ الصحية العالمية المستمرة، يتم تقليص احتفالات اليوم الوطني مرة أخرى هذا العام. لا يشارك في الأحداث اليوم سوى الملك «كارل السادس عشر جوستاف» والملكة «سيلفيا» وولية العهد الأميرة «فيكتوريا» والأمير «دانيال».

 

احتفالات هذا العام

 

سيفتح الملك رقمياً معرض ديزي الذي سيُفتتح في القصر من 6 يونيو إلى 30 سبتمبر (أيلول). وسيلقي في وقت لاحق خطاباً إلى السويديين مع الملكة إلى جانبه من لوجاردن في القصر الملكي.

في المساء، ستمثل ولية العهد الأميرة «فيكتوريا» والأمير «دانيال» الملك والعائلة المالكة في الأحداث التي ستقام في سكانسن. ستسلم ولية العهد الأعلام هذا العام نيابة عن الملك «كارل جوستاف».

 

ختام الاحتفالات

 

وفقاً للتقليد، سيختتم اليوم الوطني مع قيام فرقة موسيقى الجيش بعمل عرض عسكري من لوجاردن. سيحضر الملك والملكة وولية العهد والأمير «دانيال» ورئيس الوزراء «ستيفان لوفين» ورئيس البرلمان السويدي «أندرياس نورلين» الحفل الذي سيبث مثل الأحداث الأخرى على شاشات التلفزيون.

article_city: 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
Youtube