القائمة إغلاق

أسباب الرعاف عند الأطفال

05/17/2021 – 11:45

 

الرعاف هو نزف من الأنف يحصل بسبب تلف حاصل في الأوعية الدموية الموجودة في الغشاء المخاطي للأنف ، و معظم حالات النزف من الأنف محددة وليس لها ضرر على المدى البعيد، كما يصعب تحديد السبب في معظم الأحيان، والمعروف أن الأطفال أكثر عرضة من البالغين لنزف الأنف، ومعظم نزف الأنف في الطفولة يحدث بعد عمر السنتين، والذروة هي بين عمر السنتين إلى عشر سنوات..معنا استشاري طب الأذن والحنجرة الدكتور إبراهيم ألحيني للشرح والتوضيح

 حقائق عن الرعاف


نزف الأنف يحدث في مقدمة الحاجز الأنفي

90 في المائة من حالات نزف الأنف تحدث من منطقة صغيرة جداً في مقدم الحاجز الأنفي، التي تحتوي على منطقة غزيرة بالأوعية الدموية ، وبشكل أقل شيوعاً من المنطقة الخلفية، وهذا نادر جداً عند الأطفال

أسباب ظاهرة الرعاف

عادة ما تنجم إصابة الأنف جراء تلقي إصابة..تنظيف الأنف بشكل خاطئ

أو بسبب حكة في الغشاء المخاطي للأنف عند التعرض لطقس جوي حار أو بوجود التكييف الهوائي.. ويتم علاجها بواسطة قطرة الأنف

تحدث أيضا عند وجود انحرافات صعبة في حاجز الأنف، وقد تتسبب بعض الحالات في حدوث الرعاف

الأمراض المعدية التي قد تسببها بعض الفيروسات أو البكتريا.. تسبب أيضا الحكة في الغشاء المخاطي للأنف وبالتالي للنزف

وجود حساسية في الأنف..وجود أورام سرطانية حميدة أو خبيثة..أو عند وجود اضطرابات في تجلط في الدم

الوقاية من الرعاف


لابد من الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في البيت

فيما يلي بعض الطرق لتجنب حدوث النزف المتكرر..

تجنب العبث بالأنف

تزييت المنطقة الجافة من الأنف والمعرضة للنزف بواسطة مرهم مرتين أو ثلاث مرات يوميا

الحفاظ على مستوى رطوبة مناسب في البيت..الإكثار في تناول السوائل
الأوعية الشعرية الدموية قريبة جداً من السطح المخاطي الأنفي، ما يجعل رضها سهلاً؛ فتنزف بسهولة.. وفي غالب الحالات يستحيل إيجاد السبب المباشر
تقسم الأسباب إلى قسمين رئيسيين: أسباب موضعية، وأسباب عامة

الأسباب الموضعية


الالتهابات تحدث بسبب الرشح او التهاب الجيوب

 الرضوض..تكون غالباً بسبب وضع الطفل إصبعه في الأنف، أو وضع الأجسام الأجنبية، أو وجود تقرح بسيط داخلي بسبب رشح أو إصابة فيروسية

 وتضاف إلى ذلك الرضوض الخارجية الكليلة على الأنف أثناء اللعب والسقوط..وهو يحدث كثيرا في السنتين الأوليتين

 الالتهابات..كذلك يحدث أثناء الرشح أو التهابات الجيوب بسبب زيادة احتقان الغشاء المخاطي

 الأدوية الموضعية..كثرة استخدام مضادات الاحتقان الموضعية أو بخاخات الكورتيزون الأنفية

 أسباب وعائية..وتشمل بعضاً من الأمراض الوراثية النادرة التي تسبب هشاشة الأوعية الدموية

 النزف بعد العمليات الجراحية..بعد الجراحات المجراة للأنف والبلعوم واللوزتين

 قنيات الأكسجين الأنفية..التي توضع للأطفال أثناء معالجتهم بالمستشفى لأي سبب يحتاج إلى إعطاء الأكسجين، كالربو، ما يسبب جفاف الغشاء المخاطي وسهولة النزف

 الأسباب العامة.. أسباب دموية..وتشمل الأمراض النزفية الوراثية كالهيموفيليا، وداء فون ولبراند، أو الأمراض النزفية المكتسبة كنقص الصفائح، وسرطان الدم

 أسباب مناخية..كتباين درجات الحرارة والرطوبة والمرتفعات

 أسباب دوائية..كالأدوية التي تسبب زيادة سيولة بالدم، ونادراً ما تعطى للأطفال

 

علاج الرعاف


احني رأس الطفل إلى الأمام لمنع سيلان الدم

من الضروري عند حدوث النزف، ان احَنْيِ رأس الطفل إلى الأمام لمنع سَيَلان الدم لقنوات الجهاز الهضمي، وبالتالي منع تراكم الدم في المعدة والتسبب بحدوث ألام في البطن والتقيؤ 

إذا كان في متناول اليد قطرة للأنف تساعد على تكثيف الغشاء المخاطي, فيُنصح بقطر الأنف بعدة قطرات في المنخار الذي ينزف الدم منه، مع متابعة الضغط على جناحي الأنف

 كذلك يمكن وضع مكعبات ثلجية عند الضغط على الأنف ، يتوجب عند عدم توقف التوجه لتلقي العلاج الطبي لدى طبيب مختص.

 

العــــلاج المنزلي..أو الإجراء الأولي لوقف الرعاف..


قدمي لطفلك مشروبا أو ماءا باردا

 ينصح بوضع المريض بوضعية الجلوس، والرأس بوضعية الانحناء البسيط للأمام مع بقاء الفم مفتوحاً
يجب تجنب وضع المريض بوضعية الاستلقاء إلا في حالة إحساس المريض بالدوار نتيجة فقدانه كمية كبيرة من الدم.

 يضغط على الأنف بالسبابة والإبهام أسفل الجزء العظمي مباشرة، وعلى الجزء الغضروفي بقوة لمدة عشرة إلى خمس عشرة دقيقة، من دون إنقاص الضغط حتى لو توقف النزف، والمريض مستمر بالتنفس من فمه أثناء ذلك

 والخطأ الشائع الذي يمارسه معظم الناس هو القيام بالضغط خطأ على الجزء العظمي من الأنف بدلاً من الجزء الغضروفي
 قدم لطفلك مشروباً أو ماء بارداً، لأن ذلك يساعد في توقف النزف، والتخلص من طعم الدم بفمه
 شجع الطفل على بصق الدم المتجمع في فمه منعاً لابتلاعه، ما قد يسبب الغثيان والقيء، وتكرر النزف من جديد بسبب الضغط الحاصل أثناء التقيؤ
 يُفضل إراحة الطفل من النشاطات والفعاليات المجهدة لمدة ساعتين بعد توقف النزف لتجنب التكرر
تجنب الحمام الساخن؛ لأن بخار الماء الحار يساعد في إزالة الخثرة الدموية المتكونة، ما يكرر النزف من جديد
 علاج الحالات المرافقة التي تؤدي لزيادة الضغط على الأوعية الدموية كالإمساك والسعال الشديد
 محاولة تجنب تنظيف الأنف أو الانتثار (النف) لمدة ساعة بعد توقف الرعاف

 العلاج الطبي في المستشفى أو عيادة الطبيب

 ينصح المريض باستخدام جل أنفي مرطب ومعقم
في حال عدم توقف النزف يمكن للطبيب أن يقوم بما يسمى كي الغشاء المخاطي بمادة دوائية كيميائية

 أو يجرى دك أنفي لوقف الرعاف بشاش طبي معقم، أو بالون طبي خاص يترك لفترة زمنية محددة ثم يزال